منتديات كايتو كيد
المواضيع الأخيرة

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
Princess Hinata
KaitoKid-Special-Forces
KaitoKid-Special-Forces
انثى
الشخصية المفضلة : سينشى كودو
عدد المساهمات : 875
المبلغ الخاص بك : 12318
البلد :
  :

رواية الدم لا يغسل إلا بالدم

في الأحد 29 مارس 2015 - 2:04
.
.
.


السلام عليكم 
كيفكم ؟ ان شاء الله بخير [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
اليوم اضع بين ايديكم مولودتي الجديدة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ياه صلني زماااااان ما كتبت رواية [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
اشتقت للكتابة وهيك  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ما كنت ناوي انزلها في المنتدى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
بس كله بسبب اختي الي شجعتني [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
احب اقول انه هادي الرواية نشرتها بمنتدى ثاني كمان fooofooofooo
يعني انا الي كتبتها ما نقلتها  ض1ض1ض1
يلا عاد اتمنى تعجبكم الرواية [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



معلومات عن الرواية:




اسم الرواية : الدم لا يغسل إلا بادم 

التصنيف : خارق لطبيعة, إثارة, رعب , غموض , خيال
التصنيف العمري : +13
عدد الفصول : غير محدد
الكاتبة : princess hinata
# لا احلل نقلها دون ذكر اسم المنتدى والكاتبة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الفهرس: 

هنا سأضع روابط الفصول لتسهيل البحث عليكم ض2


الفصل :



{{ • سَتَزَّاَلَ اَلَأقَنَعَةٍ يَوًّمَاَ مَاَ ! ~ }


" وقد تم العثور ، على جثتين هامدتين ، الاولى كانت للمجرم المطلوب ادوارد سميث ، والاخرى كانت ...... "
اغلقت التلفاز ، والحزن يضنيني ، استلقيت على الأريكة السمواية ، لأريح اعصابي قليلا ، لم احاول النوم بتاتا فقد اصبح لي ذكرى منسية ، منذ ذلك اليوم المشؤوم ، منذ ذلك اليوم الذي شعرت فيه بأن هذا الكوكب خالي من البشر , ايقنت بأن " طوكيو " ليست مدينة ، وﻻ حتى عاصمة أو بلدة !!
انها مجرد بؤرة مسودة تجمعت فيها الظلال ، والظلام ، والأحياء ، والأموات ، لتشكل ما يسمى بالمقبرة !! 
أجل انها انسب كلمة لوصفها !!
فجريمة تحدث تلو اخرى ، جرائم قتل ، اغيال ، غدر ، سرقة !!
من دون رادع ، او متصدي !
هذه المدينة التي يفقد بها الأنام كينونتهم بسهولة ،هذه المدينة التي يصبوا سكانها إلى ما يريدونه , من دون مراعاة لسبل ذلك !!

حاولت اغلاق عيناي متناسيا كل ذلك ، ولكن كان ذلك بمثابة استحالة علمية ، فكيف لذاكرتي بأن تنسى ما حصل وانا بهذا المكان !!
عدلت من اضطجاعي ، بحيث اصبح نظري موجها للأعلى صوب ذلك السطح البارد ، اطبقت مقلتاي ، وما حدث في ذلك اليوم تذكرت !!

" امرأة ابنة الثلاثة والثلاثين عاما ، ملقاة على الأرض ، تنحب باستمرار ، متلفعة بالدماء القاتمة ، تتضرع ممسكة بقدم ذلك المجرم اللعين ، قائلة بكلمات تخرج بصعوبة من فاهها ، بسبب الألم الذي تصارعه : أرجوك ﻻ تقتل ابني .
ولكن قابلها ذلك المجرم بسنفونية من القهقهة العالية التي لمعنى السخرية بمصاحبة ، سحب قدمه التي لطخت بدمائها ثم اعقب على كلامها بوحشية : هل تظنين حقا اني لكلامك بمستمع؟!
التقط سكينته المدنسة بالدماء ، واتجه نحوي بسرعة تكاد ﻻ ترى بأعين البشر !!
سرعان ما اصبح يقف امامي ، وإبتسامة النصر تعلو ثغره ، اغلقت عيناي بجزع ، معلنا بذلك استسلامي ، ومنتظرا نهايتي !
ولكن مرت دقيقة تتلوها اخرى ، والألم لم يتخذني عبدا له !!
ترى هل مت ؟! ، هذا هو السؤال الوحيد الذي شق طريقه نحو ذهني ، فتحت عيناي ببطئ ، متأملاً مشاهدة عالم ما بعد الموت !!
ولكن كل ما رأيته هو ذلك الشاب ذو الشعر القرمزي كما الدماء ، والعينين السوداوتين كسواد الفضاء الشاسع ، مرتدي زي اسود اللون ، مزكش بزينة ذهبية تتشبه بالمسامير ، ادخل حسامه في غمده ، واتجه نحوي ، مما افسح لي المجال برأية ما خلف ظهره ، اتسعت حدقة عيناي بتفاجأ ، ابتسمت كالمجنون لما حدث !
أجل واخيرا قد مات ذلك المجرم اللعبن ، ولكن سرعان ما اجهشت بالبكاء عندما نظرت نحو ميمنتي ، اسرعت نحوها متجاهلا سيره نحوي ، واردفت وملامح القلق اكتسحت تقاسيم وجهي الشاحب :
 أمي ، أرجوك ﻻ تتركيني للوحدة بغريق ، أرجوك يا امي انا اتوسل إليك
ولكن الاوان قرر خاينتي ، فها هي امي تودع هذا العالم ، معلنة سباتها الأبدي ، ارتميت بحرجها ، واردفت بصوت اجش : ﻻ يا امي ﻻااا....!!

وفي ذلك المكان الخفي ، المتواري خلف كل تلك الأسرار والخبايا ، يقع مبنى حديث ، كبير الحجم ، جدرانه الخارجية محاطة بالرخام ، وابوابه الرئيسية متحركة للداخل والخارج 
كان ذلك الشاب ذو الزي الاسود الرسمي جالسا في مكتبه ، الذي يقبع مباشرة خلف الأبواب الخارجية ، يتلقى اتصالات من هنا وهناك ، الا ان توقف فجأة ، عندما سمع صوت الطنين الذي يدل على دخول احدهم من الباب ، كان بادي على ملامح وجهه الهادئه , ان هذا كان شئ متوقع , لذا لم يكلف نفسه عناء النظر الى وجه القدم , وقف وانحنى مباشرة , واردف بهدوء :
 اهلا بعودتك دافيد - ساما
لم يلتفت دافيد إليه، بل اكمل سيره بضع خطوات نحو الامام ، واخذ يلتفت يمنة ويسرة ، ولكن سرعان ما عاد ادراجه صوب ذلك الشاب ، ليقول بتساؤل : أين هو جيمي - كن؟ الم يعد بعد ؟ 
اجاب الطرف الاخر بهدوء كاليل : اجل ، لقد طلب منه الرئيس الذهاب لمهمة ، للقضاء على هذا المجرم .
مد انامله المحملة بملف كبير صوبه ، امسكها للحيظات , ورماها على الارض مكملا سيره ، واردف وابتسامة السخرية تعلو محياه : بشري ، سخافة ، أهذه مهمة حتى ؟ ، انها اسهل من لعب العاب الفيديو !!!


اضع ثقل رأسي في حضن امي المفعم بعبري , وحاصرتني هواجسي من كل اتجاه , ومن كل زاوية , ومن كل ركن !
وفجأة شعرت بتلك الأنامل الناعمة تربت فوقي , عيناي لم ترد رأية اي احد بعد الان , لم ترد النظر او معرفة من خلف تلك الأنامل , كانت تريد فقط رأية مرآة سعادتي !
ولكن وبحركة انتصرت على ارداتي , فقد اصبحت للخفاء بمريض !
رأسي قليلا تحرك , وبربع عين رأيت ذلك الشاب يبتسم لي بحنان, استسرسل برقة محببة :
لا عليك يا صغيري .
وعلى وجنتاي شعرت بأنامله الملساء تمسح عبري , لا اعلم ما الذي جرى لي , ولكن وبمجرد ما فعله , شعرت بالهدوء نوعا ما , شعرت بأن كل ذلك الشجو والحزن نمت له أجنحة , وحلق بعيداً بعيداً , ملئت ملامح الراحة والاطمئنان تقاسيم وجهه المستدير , الذي يبدو من منظاري الصغير كالقمر المستنير , ربما رأيته هكذا بسبب طيبته , ورقة قلبه , قاطع جسر افكاري , صوته المماثل لتغريد الطيور : يبدو انك قليلا قد هدأت , الان قل لي , هل هناك احد تعرفه، لأوصلك الى منزله ؟
يمنة ويسرة حركت رأسي الثقيل , فاسترسل مستفسرا رافعا احد حاجباه : ولا حتى اصدقاء ؟
لم احرك ساكنا , بقيت على وضعيتي , فضلت في هذه اللحظة ان اصبح ابكماً , على ان اجيب على هذا السؤال , فلا يوجد احدا في العالم بأجمعه لا يمتلك اصدقاء , عداي انا , لم ارد منه اي نوع من الشفقة او ما شابه !
مد يده نحوي واستطرد بحنان :
 إذن , ما رأيك ان تأتي معي الى منزلي ؟
اردف بإنتشاء : حقا يمكنني ؟
- مرحبا انا ادعى " جيمي فاكتور ريف "
- ولم تقول لي هذا الان ؟
- ألن تأتي للعيش في منزلي ؟ , إذن يجب أن نعرف بعضنا بعضاً .
كنت ارغب حقا بالذهاب لمنزله , ولكني اشعر بأني سأكون شخصا غير مرغوب فيه , سأزيد العبئ عليه فحسب , كما اني اشعر بأن هذا نوع من الشفقة , فقلت له مدعي الإمتعاض : لن اذهب .
نفخت وجنتاي , واشحت بوجهي نحو العدم , اتسعت حدقة عيناي , عندما امسك بيدي وبدأ يدفعني نحو الباب الخاجي , وانا احاول المقاومة بكل ما تبقى لدي من طاقة !
- هيا , هيا , كفاك عنادا , واستكبارا , لا تقلق لن تكون عبئا علي .
- حسنا , حسنا , سأذهب , ولكن بشرط واحد , أن تجعلني اعمل معك 
- ولكن عملي خطر جدا عليك
- لا تقلق , انا على اتم الاستعداد 
- حسنا , ولكن تذكر جيدا , انت من طلب هذا
أومأت برأسي , والى الأمام سرت بضع خطوات برفقة جيمي , ولكن سرعان ما توقفت ونظرت خلفي , والشجن يضنيني , ولكن سرعان ما تبدد كل هذا , عندما لم ترى مقلتاي جثة أمي , استطردت بقلق ممزوج ببعض الجزع : أ....أمي
ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺨﻠـف التفت جيمي ، فإذا بالون القرمزي يتناثر في المكان ، صرخت بقلق : جيمي ، هل انت بخير ؟
نظرت خلفي ، لأرى من الفاعل ، فإذا بها امي ، اجل امي ، بحدة صرخت : امي ، لما فعلت ....
ارتميت على الأرض , والدماء القاتمة بنت عالمها الخاص على جسدي ، تشوشت الرأية امامي ، فاردفت بإعتياص : امي !! لا اصدق انك انت من فعل هذا .
ولكن لم تبدي اي ردة فعل على كلامي ، ولم تتغير كيان وجهها ، وكأن قلبها تحول الى حجر ابكم ، انجلى غيمها الناصع عن عيناي ، فإذا بي اثكل مشاعر الحس ، وادراك الذات ، وفهم الواقع ، فاصبحت اهيم في دياجي الظلام !
هل هذه حقا امي ؟! التي ربتني وبنتني ، لأصبح برجا صلبا متينا !
لا مستحيل ، هذه ليست امي ، بل قمامة اكلت الكلاب من لحمها !
اطبقت مقلتاي ، وحبست انفاسي ، لم ارد رأية هذا المنظر الوحشي ، الدموي المقزز ، ولكن سرعان ما فتحتهما ، عندما ضجت لمسامعي صوت صراخ مألوف لدي ، فإذا بي ارى سلاسل نارية ، ملتفة حول اطراف امي الباردة ، وحسام سيف جيمي ، كان لقلبها بعدو لذوذ ، اتسعت حدقة عيناي ، وقفت بترنح ، وبخطوات وئيدة سرت صوب جيمي ، حركت بدنه بكل ما لدي من الطاقة ، ولكن طاقتي المتبقة كطاقة العجائز ! ، ولكني اعلم انه فهم ما اريده ، واردفت بحرقة :
 لما ؟ لما قتلت امي ؟ 
رمقني بنظرات جعل بدني يقشعر خوفا ، ولساني يأكل من قبل قطة ضالة ، وعيناي يسرقها كلب مسعور ، ثم اردف بنبرة جليدية : افتح اذانك ، واصغي لي جيدا ، هذه المرأة لم تعد امك انها .... ، لا اعلم الكلمة المناسبة لوصفها ، ولكن قلبها مسود كاليل ، هذا ان كان لديها قلب حتى ! ، ألا تفهم ؟ انها ليست بشرية ، بل هي معادة الى الحياة !
هربت الكلمات مني ، لم يعلم لساني ما الذي سيقوله ، ألا ان اصطاد كلاماته المناسبة ، فتفوهت بتلعثم : معادة الى الحياة ! ما الذي تعنيه ؟ 
- ستعلم كل شئ لاحقا
أومأت برأسي ، نظرت للأرضبة الملطخة بالدماء ، والف سؤال وسؤال يتقاذفان في ذهني ، ما حصل انساني امر اصابتي البليغة ، قطع تدفق اسئلتي ، يد جيمي الممتدة نحوي ، نظرت ليده بتقزز ، لاحظ جيمي ملامحي ، فنظر هو الآخر ليده ، ليألفها ملفعة بالدماء القرمزية ، بقميصه الاسود مسح الدماء ، واعاد مد بده لي ، امسكت بها واردفت بإبتهاج :بالمناسبة اسمي " شين بيزر " .
كان بادي على تقاسيم وجهه الناصع ، محاولته لإضمار ألمه الذي يعانيه ، جراء تلك الطعنة ، وابدالها بملامح البهحة والسرور مردفا : سنكون أقرب من لحاء الشجر .
ابتسمت له ، وعلى الارض انهار بدني !
" هل انت بخير ؟ " 
رغم اني لم اكن ارى شيئا ، ألا انني كنت اسمع ذلك الصوت القلق بوضوح ، صوت جيمي الذي ملأ بصداه كل ذهني ، ولكن سرعان ما انخفض مستوى الصوت أكثر فأكثر ، ألا ان توقف تماما ، وشيئا فشيئا يزداد الضوء الابيض !! .


قدمت لأرسلكم لسافل أراضي الجحيم 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]  
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
RoseNarcissus
مشــــرف عــــــــــــــــام
مشــــرف عــــــــــــــــام
انثى
الشخصية المفضلة : كونان إيدوجاوا
عدد المساهمات : 2680
المبلغ الخاص بك : 20883
العمر : 27
البلد :
  :

رد: رواية الدم لا يغسل إلا بالدم

في الأحد 29 مارس 2015 - 2:35
اهلا بعوودتك  لعالم الكتاابة  والقصص من جديد
القصة رااائعة  والباارت  قووي
وبدااية راائعة جداا
بانتظار الباارت  الجديد
لا تتأخري فيه


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

جميلون  هم الاصدقاء  . .  عندما يكونون يدا بيد  . . . ويقفوون  بجوار بعضهم البعض  . . .

 [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
ليسا تشان
KaitoKid-Special-Forces
KaitoKid-Special-Forces
انثى
الشخصية المفضلة : فيرموث
عدد المساهمات : 993
المبلغ الخاص بك : 14467
البلد :
  :

رد: رواية الدم لا يغسل إلا بالدم

في الأحد 29 مارس 2015 - 2:51

ها أنا ذا أتعرف على كاتبة أخرى مبدعة و مميزة،البداية رائعة و ذات رونق خاص و البارت جميل جدا،رح تابع قصتك حرف بحرف فلا تتأخري



   

The only who can beat me is me  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






و لِي الجزائرُ قلبٌ نبضُه  فلسطيـنُ و ما الروح إلَّا سوريتِي !


 [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
ليسا تشان
KaitoKid-Special-Forces
KaitoKid-Special-Forces
انثى
الشخصية المفضلة : فيرموث
عدد المساهمات : 993
المبلغ الخاص بك : 14467
البلد :
  :

رد: رواية الدم لا يغسل إلا بالدم

في الجمعة 3 أبريل 2015 - 2:40

أنا وجدتها في الموقع الآخر،و التصميم كان رائع و الحق يقال ،في تفاعل أكثر مع قصتك هنيك،بس من شان الله لا تقطعي القصة علينا هون لأنو ما في تفاعل،هياكو،سرعي في تنزيل البارت الجاي -__-



   

The only who can beat me is me  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






و لِي الجزائرُ قلبٌ نبضُه  فلسطيـنُ و ما الروح إلَّا سوريتِي !


 [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
haibra18
لص متفاعل
لص متفاعل
انثى
الشخصية المفضلة : آكاى سويتشى
عدد المساهمات : 292
المبلغ الخاص بك : 1897
العمر : 17
البلد :
  :

رد: رواية الدم لا يغسل إلا بالدم

في الجمعة 3 أبريل 2015 - 18:34
قصة مره جميله اكملي بسرعه


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
MUHAMMAD.
لص جديد
لص جديد
ذكر
الشخصية المفضلة : ران مورى
عدد المساهمات : 2
المبلغ الخاص بك : 1004
البلد :
  :

رد: رواية الدم لا يغسل إلا بالدم

في الأحد 17 مايو 2015 - 20:16
قصة رائعة
واصل/ي ولا تفاصل/ي

avatar
القاتل الغامض
لص فضي
لص فضي
ذكر
الشخصية المفضلة : هيجى هاتورى
عدد المساهمات : 1132
المبلغ الخاص بك : 2143
العمر : 18
البلد :
  :

رد: رواية الدم لا يغسل إلا بالدم

في الأحد 17 مايو 2015 - 22:20
قصة مدهشة الله يوفقك أختي


لا يتعلق الأمر بما تعرفه .......... بل بما يمكن إتباثه 


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
black pearl
لص متفاعل
لص متفاعل
انثى
الشخصية المفضلة : كايتو كيد
عدد المساهمات : 453
المبلغ الخاص بك : 2609
العمر : 18
البلد :
  :

رد: رواية الدم لا يغسل إلا بالدم

في الأحد 17 مايو 2015 - 22:58
قصة رائعة اكملي


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

                                                         [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
الرصاصة الفضية الخطيرة
لص نشيط
لص نشيط
ذكر
الشخصية المفضلة : كايتو كيد
عدد المساهمات : 652
المبلغ الخاص بك : 1977
العمر : 21
البلد :
  :

رد: رواية الدم لا يغسل إلا بالدم

في السبت 26 سبتمبر 2015 - 13:20
واااو قصه عن الـ Zombie   888 
أكملي يا مبدعة أحب هذا النوع من القصص 2121 . 


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
من هو الصّديق الحقيقي؟ الصّديق الحقيقيّ هو الصّديق الّذي تكون معه كما تكون وحدك، والصّديق الحقيقيّ هو الّذي يقبل عذرك ويسامحك إذا أخطأت، ويسدّ مكانك في غيابك الصداقـة ليسـت تعـارفـاً بين أشخـاص وحفظ أسمـاء وابتسـامـات وزيـارات وروايــات يتبـادلهـا الأفراد فيمـا بينهم الصداقة مدينة مفتاحها الوفاء، وسكانها الأوفياء، الصداقة شجرة بذورها الوفاء وأغصانها الأمل وأوراقها السعادة، الصداقة زهرة لا بدّ أن نرويها بماء الوفاء ونحيطها بتراب الإخلاص حتى تظل دائماً، الصداقة كلمه صغيرة تحمل في جوفها معاني كثيرة ومفاهيم واسعة،الصداقة هي الوجه الآخر غير البرّاق للحب. [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 
عن أبي أمامة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:-(( من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة مكتوبة لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت)).
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى